"أدبي الرياض" يُطلق فعاليات حملة "وطننا أمانة".. الأربعاء


ندوات وقصائد شعرية ومعرض تشكيلي برعاية أمير المنطقة

"أدبي الرياض" يُطلق فعاليات حملة "وطننا أمانة".. الأربعاء


48

سبق - الرياض :

يفتتح نائب أمير منطقة الرياض الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز ، الأربعاء القادم، حفل الحملة الوطنية الشاملة لتعزيز القيم الوطنية “وطننا أمانة” نيابة عن أمير المنطقة خالد بن بندر بن عبدالعزيز، حيث يُطلق النادي الأدبي بالرياض فعاليات الحملة تفاعلاً مع أهدافها المأمولة؛ بحضور عدد من المثقفين والأدباء والإعلاميين للندوات والممارسات الشعرية والتشكيلية.

وأوضح رئيس مجلس إدارة النادي الدكتور عبدالله الحيدري قائلاً: يفخر النادي الأدبي بالرياض بأن يكون دافعاً وشريكاً رسمياً في هذه الحملة، ولقد سارع مجلس الإدارة بتشكيل لجنة للتخطيط لفعاليات تسعى لتحقيق أهداف الحملة والإسهام في نجاحها، وسيكون الحفل الساعة السابعة مساء بمقر النادي بحي الملز.

وأشار “الحيدري” إلى أن الفعاليات تتضمن قصيدتين شعريتين وطنيتين لكل من: وكيل جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية لشؤون الطالبات الدكتور أحمد السالم، وحمد العسعوس، ومسابقة شعرية للشباب، وندوة بعنوان “دور الأدب في تعزيز القيم الوطنية” يشارك فيها ثلاثة من المتخصصين، ومعرضاً تشكيلياً وورشة تدريب تنظم بالتعاون مع النادي التشكيلي، وهي ترتبط ارتباطاً وثيقاً بأهداف الحملة إذ تتجه إلى تنمية القيم الإيجابية في المجتمع، وتغليب المصلحة الوطنية، وحفز المبدعين وتطوير قدراتهم، والدفاع عن الوطن وحماية حدوده، والاعتزاز بالرموز الوطنية.

وأكد نائب رئيس مجلس إدارة النادي المشرف على المسابقة الشعرية الدكتور صالح بن عبدالعزيز المحمود أن حفل تدشين الفعاليات يتضمن إعلان أسماء الفائزين في المسابقة الشعرية وتكريم الفائزين ولجنة التحكيم.

يُذكر أن الندوة يشارك فيها كل من: عميد كلية الآداب بجامعة الملك سعود الدكتور صالح بن معيض الغامدي بورقة عنوانها “دور الأدب في تعزيز القيم الوطنية”، ورئيس مجلس إدارة النادي الدكتور عبدالله الحيدري بورقة عنوانها “دور الأندية الأدبية في تعزيز القيم الوطنية: النادي الأدبي بالرياض أنموذجاً”، وعبدالعزيز بن مهنا المهنا بورقة عنوانها “الضمير الأدبي وإعلام الفتن”، ويديرها عضو الجمعية العمومية في النادي عبدالعزيز بن فهد العيد.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*