مع التحيه الى رئيس مركز الويد


مع التحيه الى رئيس مركز الويد


IMG_٢٠١٥٠٦٢٢_٠٣٢٢٣٤

عماره بلقرن - سالم العماري:

 مركز يسكنه اكثر من (15000) نسمة ينقلون مرضاهم الى مستشفى المجارده العام وتلد نساؤهم في منتصف الطريق وتتعرض حياتهن للخطر وكثيره هي مآسي مركز الويد التي جاءت في الرسالة المملوءة بالتعب ، لا (محكمة ) ولا هلال (أحمر) ولا مكتب (للضمان) ولا فرع للأحوال المدنية ولا(مستشفى ) ولا (بنك) ولا حتى (صراف) يمكن محتاجي الضمان من صرف مستحقاتهم دون الذهاب الى شمران او المجارده وكثيره هي متاعب ذلك المركز أقولها للملأ وأطمئن أهل هذا ( المركز) إن اهالي المركز سوف تحمل كل ما يهمهم لسمو الأمير خالد الفيصل الذي حتماً سوف يقف على أحوالهم كلها ويحقق لهم كل ما يمكنهم من الحياة السعيدة وهو رجل ليس في ذهنه أبداً سوى أن يتعب من أجل (الوطن) و(المواطن) الذي يريده أن يحيا (هنا) في منطقة مكة المكرمة حياة تليق به وتحقق كل أحلامه لأنه يرفض أن يبقى أحد يتألم أو يشرب من (بئر) مياهها ملوثة بالبكتيريا كما أنه يستحيل أن يقبل أن يعيش (مواطن ) واحد تلك الحياة المؤسفة المؤلمة!!. 
• ( خاتمة الهمزة) …يا أهل ( مركز الويد) نحن في (دولة) العدل والحزم والحسم في عيون والدنا (سلمان) حفظه الله، في (قلب) أميرنا خالد الفيصل الأمير المحسن المخلص المبدع وأنتم اليوم (هنا) وغداً أجمل بإذن الله وللحديث بقية.


3 التعليقات

    1. 1
      أحمد

      يا أهل المنطقة أبواب ولاة الامر مفتوحة توجهوا على قلب رجل واحد وامير مكة ابوابه مفتوحة لا ينقص الامر سوى الاجتماع والتكاتف والذهاب وانا متيقن انكم لن تعودا خالين الوفاض

      (0) (0) الرد
    2. 2
      صالح العماري

      نا مل من رئس المركز العمل على تحقيق هذه المطالب فالمواطتيين في المنطقة هم بمس الحاجه لهذه الخدمات التي طال انتظارها

      (0) (0) الرد
    3. 3
      ابو فيصل

      وقفت احتراما لهذا القلم الذي حرر وأوجز بكل مصداقية . ولكنني في الجانب الآخر أعاتب المثقفين المتعلمين من أهل المنطقة وذلك للصمت الرهيب على نقص الخدمات و الذي بدأت تخاف منه الأجيال القادمه . لن ولن تتقدم المنطقة بدون تكاتف وتعاون أهلها . ورئيس المركز مع احترامي له موظف ويوما ما سيغادر إلى مسقط رأسه تاركا لنا حصد نتائج الإهمال الذي تعاقبت عليه السنين . … فعلا نحن بحاجة إلى جرعة حزم في زمن الحزم .. دمتم جميعا بخير .

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*