‏"أبوظبي" و"دبي الرياضية" تنقلان مباريات دوري الخليج العربي للمحترفين


بث مباراتين كل أسبوع حصرياً على القنوات المشفّرة

‏"أبوظبي" و"دبي الرياضية" تنقلان مباريات دوري الخليج العربي للمحترفين  


51

عبد الله الراجحي- سبق- أبوظبي: أعلنت “أبوظبي للإعلام” ومؤسسة “دبي للإعلام” أنّ قنوات أبوظبي ودبي الرياضية ستنقلان معاً مباريات دوري الخليج العربي للمحترفين، والذى ينطلق يوم 14 سبتمبر الحالي، وذلك من خلال اتفاق مشترك ينظم عملية نقل المباريات حسب إقامتها، وفي إطار التعاون والشراكة القائمة بين المؤسستين لما فيه صالح المشاهد في داخل الإمارات أو خارجها في جميع أنحاء العالم.

ولأول مرة في تاريخ الدوري الإماراتي تم الاتفاق على بث مباراتين أسبوعياً من المباريات السبع المقررة عبر قناتين مشفّرتين لـ “أبو ظبي الرياضية” و”دبي الرياضية” من خلال شبكة موحدة بين القناتين، وذلك في إطار سعي المؤسستين الإعلاميتين الكبيرتين لدعم الدوري المحلي والمساهمة في زيادة عدد الجماهير بالملاعب، والذي سينعكس حضورها على المجتمع الرياضي ككل، وعلى الأندية الإماراتية ودعمها وتطويرها، إضافة إلى مساعدة لجنة دوري المحترفين في تحقيق أهدافها الفنية للنهوض بالدوري وتطويره على الأصعدة كافة فنياً وجماهيرياً.

جاء هذا القرار بعد اجتماع مشترك تم فيه إبرام هذا الاتفاق، وذلك عقب حصول القناتين على حقوق النقل لبطولات دوري المحترفين للأعوام الثلاثة المقبلة عبر الرعاية الإعلامية لتلك البطولات.

وتعكس فكرة تشفير عدد محدود من مباريات الدوري أسبوعياً، والتي جاءت بناءً على فكرة طرحتها لجنة دوري المحترفين باتحاد الكرة والقناتين، الرغبة المشتركة بين جميع الأطراف – وفي مقدمتها الإعلام الإماراتي – لتطوير الدوري وكرة القدم بشكل عام، والدخول بالدوري الإماراتي إلى عصر جديد بعد السنوات الخمس الأولى لانطلاق دوري المحترفين، في وقت أكّدت فيه المؤسستان حرصهما على حق المشاهد في متابعة مباريات الدوري وأنديتها بالشكل التقليدي المتبع عبر القنوات المفتوحة، والتي ستنقل خمس مباريات في الأسبوع، مع الوضع في الاعتبار تقديم كل فرق الأندية عبر الأسابيع المختلفة للدوري عبر جدول دقيق وضع لعملية النقل.

وأكّد كل من أبوظبي للإعلام ومؤسسة دبي للإعلام التزامهما بتقديم منتج على مستوى عالٍ من الحرفية من حيث الشكل والمضمون، عبر تقنية عالية الجودة، ومن خلال فرق عمل متمرسة تنقل مباريات الدوري بأفضل صورة ممكنة وبأعلى مستوى فني عالمي لنقل مباريات كرة القدم.

وبموجب الاتفاق الجديد ستمنح أبوظبي للإعلام ومؤسسة دبي للإعلام المشاهدين في الدولة وسائر أنحاء العالم تغطية حيّة للمباريات التي تنقلها قنواتهما الرياضية المفتوحة، وبناءً على إستراتيجية لجنة دوري المحترفين ستتاح فرصة تسويق بطولاتها، وسيتم توفير قناتين مشفرتين لنقل مباراتين تبثان بتقنية الوضوح العالي HD والصوت المحيط دولبي ديجيتال لأول مرة في المنطقة، حتى تكون هناك ميزة إضافية لعملية التشفير، مع استمرار تقديم الخدمات المضافة في نقل المباريات من استوديوهات تحليل فنّي وتقارير ميدانية وبرامج مصاحبة لهذه المباريات، كما هو متبع في مباريات الدوري على القنوات المفتوحة.

يُشار إلى أن قنوات أبوظبي الرياضية وقنوات دبي الرياضية ستتوليان معاً نقل مسابقات لجنة دوري المحترفين، وهي: دوري الخليج العربي للمحترفين، ودوري الرديف، وكأس المحترفين، وكأس سوبر الخليج العربي، للمواسم الثلاثة التالية ابتداءً من هذا الموسم 2013.

وسيتم الإعلان عن العروض الخاصة بالقنوات المشفرة التي ستنقل عبرها مباراتي الدوري المشفرتين والعروض الخاصة بالمشتركين، إضافة إلى عرض خاص للمشتركين السابقين في قنوات أبوظبي الرياضية المشفرة، والذين سيحصلون على مشاهدة مجّانية لدوري الخليج العربي لمدّة سنة، أي حتى نهاية الموسم 2013 – 2014، فيما سيحصل المشتركون الجدد على جهاز استقبال القنوات مجاناً مع الاشتراك السنوي.

ولن يقتصر جهاز التشفير على نقل مباراتي دوري الخليج العربي، بل سيحصل المشتركون على 19 قناة إضافية بتقنية الوضوح العالي، بما فيها أبوظبي الرياضية HD، ودبي الرياضية HD  وأبوظبي الرياضية PPV، وستار ورلد HD، وستار موفيز HD، وقنوات ناشونال جيوغرافيك HD، وغيرها من القنوات الإخبارية والترفيهية في المنطقة، وهو ما يمثل عنصراً إيجابياً للتشفير يستفيد منه المشاهد الذي سيقتني جهاز استقبال هذه القنوات.

وتؤكد هذه الخطوة الجديدة المتمثلة باتفاق أكبر مؤسستين إعلاميتين في الدولة والخليج (أبوظبي للإعلام  ومؤسسة دبي للإعلام) على الرؤية المشتركة والموحدة لهما، والتي تهدف إلى تقديم إعلام معاصر يمثل دولة الإمارات، ويقدمها بالصورة التي تليق باسم الدولة، وفي الوقت نفسه تقديم أهم وأبرز منتج كروي برؤية عصرية تواكب التطور التقني والفني الكبير في عالم الإعلام، والعمل على دعم كل عمل من شأنه تطوير الرياضة وكرة القدم في الإمارات والنهوض بها والوصول بها إلى المصاف العالمية.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*