وافدون يعترفون تلفزيونياً: نحن في السعودية مخالفون منذ 20 عاماً!


عرض برنامج "الرئيس" الذي يُبَث على "لاين سبورت"

وافدون يعترفون تلفزيونياً: نحن في السعودية مخالفون منذ 20 عاماً!  


Eric Jones.

عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: عرض برنامج “الرئيس” الذي يُبَث على “لاين سبورت”، وترعاه “سبق” إلكترونياً، في حلقته خلال الأسبوع الجاري، تقارير مفصلة عن “المهلة التصحيحية” للعمال، التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – .

 

ودار الحديث في الحلقة حول أهداف المهلة، وتنظيمات وزارة الداخلية المتمثلة في المُديرية العامة للجوازات، وأنواع المخالفات التي ترتكب من المخالفين لنظام الإقامة بالمملكة العربية السعودية.

 

زار فريق العمل بالبرنامج ميدانياً، موقع إدارة شؤون الوافدين بمنطقة الرياض؛ لتصحيح أوضاع العمال؛ ورصد آراءهم عن هذا الموضوع، حيث اعترف بعض الوافدين بالهروب؛ بحثاً عن لقمة العيش، وهرباً مما وصفوه بـ”ظلم الكفلاء”.

 

اعترف بعض الوافدين بأنه يعمل في السعودية منذ 20 عاماً ولم يصحح وضعه، وآخرون كشفوا عن هروبهم من “الكفلاء” بعد أيام من وصولهم للمملكة، وحول المهلة تذمر بعض الوافدين من بعض الإجراءات الحالية، وترددهم بين الجوازات والمطار من دون أن تنتهي إجراءات مغادرتهم.

 

عرضت “الحلقة” أيضاً تقريراً رصدت عبره آراء المواطنين عن الحملة التصحيحية، حيث تباينت الآراء حول مدة المهلة، فيما أجمعوا على أهميتها، وضرورتها لتوفير فرص العمل، والحد من المشاكل الأمنية وغيرها.

 

وعرض في الحلقة تقرير عن الأرقام التي سجلت في “المهلة التصحيحية”، كشف – من خلاله – تصدر الرياض للمناطق في نسبة عدد العمال الذين نقلت خدماتهم، تليها مكة ثم المدينة المنورة.

 

امتدت الحلقة التي إلى نحو ساعة ونصف، أتيحت من خلالها الفرصة للمواطنين وأصحاب العمل، بعرض الملاحظات، والمطالب، وطرح الاستفسارات بشأن “المهلة التصحيحية”.

 

تحدث ضيف الحلقة، مدير إدارة شؤون الوافدين بمنطقة الرياض، العميد محمد العنزي، قائلاً: إن المهلة التي جاءت بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – تضمنت استثناءات وتسهيلات، من ضمنها أن المخالف يغادر من دون أي رسوم، إضافة لإعفائه من “بصمة مرحل”، التي كان يعاقب بها كل مخالف، حيث إنه وخلال المهلة يكتفى فقط بالصمة التعريفية، إضافة لإعفاء الوافد من العقوبات والمخالفات.

 

وقال “العنزي”: “من التسهيلات، إعفاء من أراد البقاء من كل المخالفات، إذا قام بتصحيح وضعه وهي تسهيلات كبيرة للوافدين، وأصحاب العمل”.

 

وتحدث “العنزي” عن القضايا الحقوقية للعمال، وأصحاب العمل، وبين إحصاءات من الحملة التصحيحية، مشيراً إلى أن “المغادرة النهائية” استفاد منها خلال الفترة ما بين 1434/5/25 – 1434/8/20 هـ أكثر من 497 ألف وافد، كما نقلت خدمات 639 ألف وافد، وغيرت المهنة لـ632 ألف وافد.

 

وأكد العميد “العنزي”: أن جميع المتسللين ومجهولي الهوية لا يستفيدون من المهلة، مشدداً على أنه لا صحة لما يتردد بأنه: بعد انتهاء المهلة سيترك الأمر كما كان في السابق، مؤكداً أنه ستكون هناك حملات تفتيشية وتطبيق للعقوبات.

 

وبين “العنزي”: أن العقوبات لمخالف أنظمة العمل تصل للسجن لمدة سنتين، وغرامات تصل إلى 100 ألف، أو بالعقوبتين معاً، وتتعد الغرامات بتعدد الأشخاص.

 

وعن شكاوى الوافدين من “الكفلاء” قال “العنزي”: “صحيح ارتكب بعض “الكفلاء” مخالفات بحق العمال، وهي بلا شك تضر بالمجتمع، والوطن؛ لذلك ستطبق العقوبات”.

 

ووجه العميد “العنزي” رسالة للمواطنين متمنياً من الجميع الالتزام بالأنظمة والتعليمات، وعدم تشغيل المخالفين؛ كون التقيد بالأنظمة سيضيق على المخالف، ويجبره على المغادرة، مشدداً على ضرورة الحرص على عدم ارتكاب المخالفة، والالتزام بالأنظمة احتراماً للوطن.

 

وكشف “العنزي” أن العمل جار في المديرية العامة للجوازات، لكي يصدر “الجواز السعودي” عن طريق الإنترنت، ويسلم عبر المراجعة للإدارة.

 

وتدخل في الحلقة خالد الشليل، رئيس لجنة التوظيف بالغرفة التجارية، معلقاً على المهلة بالقول: “لا شك أن الحملة التي بدأت متأخرة، لها آثار جيدة وممتازة، سواء أمنية، أو من خلال توفير فرص للشباب في الوظائف والاستثمار”.

 

وأضاف: “أنصح جميع الشباب باقتناص الفرص الموجودة في المحلات التي أغلقت، محلات الجولات، والمصانع الصغيرة، وغيرها، أما عن نتائج “حملة التصحيح” فهي الآن بسيطة، ولكن الآثار ستكون لاحقاً، وفي الوقت الحالي هناك آثار سلبية؛ بفعل التغيير، أما مستقبلاً فالآثار إيجابية، وكبيرة بإذن الله”.

 

ووجه في نهاية الحلقة، مقدم البرنامج، الزميل صلاح الغيدان، رسالة للوافدين، وأصحاب العمل باغتنام الفرصة، وتصحيح المخالفات.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*