أمير عسير: تمسكنا بوحدتنا الوطنية مقدَّمٌ على كل زيف


جاء ذلك خلال رعايته حفل جائزة المفتاحة

أمير عسير: تمسكنا بوحدتنا الوطنية مقدَّمٌ على كل زيف


Music everywhere.

محمد الزهراني- سبق- أبها: أكّد أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز،  أن الوحدة الوطنية مقدَّمة على كل زيف، في عهد الفتن والمدلهمات، مبيّناً أن صلابة الوعي والانتماء لهذا الوطن خيارٌ واحد.
جاء ذلك خلال رعايته حفل جائزة المفتاحة، في ختام فعاليات مهرجان “أبها يجمعنا” لعام 1434 هـ.
وألقى أمير منطقة عسير كلمةً قال فيها “حياكم الله، ونحن مع تسارع الأحداث، وتتابع الفتن من حولنا نثبت أن تمسكنا بوحدتنا الوطنية مقدَّمٌ على كل زيف، وأن انتماءنا خيارٌ واحد، وأن كل المزايدات على وطنيتنا نواجهه بصلابة الوعي، وقوة التماسك، وعمق الإيمان بالمعنى الحقيقي للوطن.
وأضاف امير عسير: ونحن نحتفل بجائزة المفتاحة لهذا العام، هذه الجائزة الوطنية التي تحاول أن تقول شكراً لكل مبدع، هذه الجائزة المترامية على مدى حبنا الكبير، وانتمائنا العظيم “المملكة العربية السعودية”، نحاول بها أن نمحو التراخي ونقوّي العزم، لتكون هذه الجائزة دليلاً على أن للإخلاص جسداً كوجه الحقيقة.
وأوضح أمير المنطقة أن لجائزة المفتاحة مكاناً في دماء المبدعين، وقد مرّ عليها ما يقرب من عقدٍ ونصف، لتحتفي برجالٍ ونساءٍ أبدعوا وأخلصوا، حتى صاروا رموزاً، ولتصير المفتاحة وجائزتها، مناراً وطنياً يتجه إليه الإبداع، ويصعد حتى المكان الأعلى من التقدير.
وقدّم أمير عسير في ختام كلمته شكره إلى كل مَن كان له جهد في مهرجان أبها لهذا العام، دون استثناء دون تحديد أسماء أو جهات معينة، فالجميع يستحقون الشكر، زافّاً التهنئة للمكرّمين والفائزين بجائزة المفتاحة لهذا العام، وداعياً الله – عزّ وجلّ – أن يحفظ لهذه البلاد الطاهرة أمنها واستقرارها، ووحدتها الوطنية الفريدة في ظل قيادة ملكٍ عادلٍ، ومخلصٍ وولي عهدٍ وافٍ أمين.
ومن ثم كرّم الأمير فيصل بن خالد، الرواد بالجائزة، وهم: رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون عبد الرحمن بن عبد العزيز الهزاع، والمديرية العامة للدفاع المدني، وصحيفة الوطن السعودية، والدكتورة سعاد بنت محمد العامر التيهاني، ورئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم الدكتور أحمد عيد الحربي، والفنان خالد عبد الرحمن، وسعيد بن يحيى العرابي، والمخرج التلفزيوني الراحل إبراهيم معافا، والذين أعربوا خلال كلماتهم في أثناء تسلّمهم الدروع التذكارية عن بالغ شكرهم وتقديرهم لأمير المنطقة على هذا التشريف والرعاية.
وقال رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون عبد الرحمن الهزاع: “ماذا عساي أن أقول في هذا الموقف، وبين هذا الحضور الكريم، فقد عرفناكم عن قربٍ بداخل أروقة هيئة الإذاعة والتلفزيون، وعرفنا فيكم الابتسامة والحكمة وبُعد النظر”.
وقال رئيس تحرير صحيفة الوطن طلال آل الشيخ: “إن تكريم صحيفة الوطن بهذه الجائزة يعني إيمان المكرِّم بمنتج المكرَّم، واتحاد رؤاهما الوطنية، وهذا يجعلنا في قمة السعادة، ويعزّز من آمالنا في التطوير ومواكبة وجهة الصحافة”.
وقال رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم أحمد عيد: “لا أحمل قلماً ولا ورقة، ولكنني أحمل لكم الحب، وها أنا اليوم في حضرة حفيد ملك، وابن ملك، وخادم ملك، وأتسلّم منه جائزةًً عزيزةً غالية، فسبق أن كنت أبحث عن المجد في مدينة أبها الجميلة، وها أنا اليوم أحصل عليه ولله الحمد والمنة”.
وأكدت الدكتورة سعاد محمد عامر التيهاني، على حق الوطن الكبير، مبينةً أن كل ما يتم تقديمه له لن يوفيه حقه أبداً.
من جانبه، وصف مدير المديرية العامة للدفاع المدني اللواء محمد بن صالح الشهري، هذه الجائزة، بأنها وسام شرف على صدر كل منسوبي المديرية، وأضاف نعاهد الله – جلّ وعلا -، ثم حكومتنا الرشيدة أن نكون جنوداً أوفياء، وبذل المزيد من الجهد في خدمة ديننا ومليكنا ووطننا.
كما كرّم أمير عسير الداعمين للمهرجان، وهم: الإمارة، والأمانة، وفرع وزارة الزراعة، وفرع وزارة المياه، وشرطة ومرور والمديرية العامة للدفاع المدني بالمنطقة والهيئة العامة للسياحة والآثار، والغرفة التجارية الصناعية بأبها، ومكتب الضمان الاجتماعي، وشركة الكهرباء بالمنطقة الجنوبية، وفرع وزارة النقل، وهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وشركة رامة الشمسان لتنظيم المعارض والمؤتمرات، والرعاة، وهم: شركة زين للاتصالات والخطوط الجوية العربية السعودية، وشركة أسمنت المنطقة الجنوبية، وستار لتنظيم المعارض والمهرجانات، والشيخ عبد الله بن قاسم الوهابي القحطاني، ومجموعة بن لادن السعودية، وشركة هيف، وتوكيلات الجزيرة للسيارات، ومصنع أبو الجدايل، ومؤسسة الحويزي، ومتنزه السلام الترفيهي، والشركة الوطنية، ومؤسسة بن جار الله والشعيل للدعاية والإعلام، ومسعد بن سعود بن سمار، قناة المرقاب، وشركة البسامي للنقليات، والشريك الإعلامي الصحفي: صحيفة “الوطن”، والرعاة الإعلاميين الصحفيين: صحيفة “عكاظ” وصحيفة “المدينة” وصحيفة “الشرق” وصحيفة “الرياضة السعودية” وصحيفة “الحياة” وصحيفة “الرياض”، والشريك الإلكتروني: صحيفة “سبق” الالكترونية، والرعاة التلفزيونيين: القنوات السعودية، وقناة روتانا، والرعاة الإذاعيين: ألف ألف “ufm”  والرياض وجدة، والراعي الإخباري صحيفة المناطق وجوال المناطق.
أما الفائزون بالجائزة لهذا العام، فكان على النحو التالي:
أفضل فعالية شبابية: “لتس قو” ونجوم عسير مناصفة.
أفضل فعالية تراثية: مهرجان عسير للتراث.
أفضل فعالية للأسرة والطفل: مرسم المبدعين للفنانة سعاد بلخضر.
أفضل مهرجان تسوّق: أصداف مول.
أفضل عمل مسرحي: مسرحية “بسنا فلوس”.
أفضل معرض فوتوغرافي: معرض المملكة بعدسة “واس”، ومعرض شوفة ذاكرة أبها البصرية “مناصفة”.
أفضل معرض تراثي: المعرض السياحي الأول للتراث والحرف اليدوية.
أفضل عمل فني: معرض مجسمات الميادين.
أفضل مهرجان للمحافظات: النماص.
أفضل مهرجان للإدارات الحكومية: مكتب الدعوة والإرشاد.
أفضل مقدمي خدمات فندقية: فندق قصر السلام.
أفضل مقدم خدمات للوحدات السكنية: أبها كروان.
أفضل أسرة منتجة: فاطمة حسن علي آل هماس.
أفضل برنامج خدمة اجتماعية: عسير نريدها عالمية.
أفضل ساحة عروض تراثية: القرية الشعبية بالسودة.
أفضل فعالية مبتكرة: أبها سكاي.
أفضل رجل أمن خدم المهرجان لمدة 5 سنوات: العميد سعيد محمد عسيري.
أفضل عمل صحفي سياحي: ملحق صحيفة آفاق بجامعة الملك خالد.
أفضل إعلامي صحفي: محمد شامي.
أفضل إعلامي تلفزيوني: ناصر حبتر.
أفضل إعلامي إذاعي: سامية البريدي.
أفضل مخرج تلفزيوني: مهدي عبد الهادي.
أفضل مرشد سياحي: خالد معجب.
وفي ختام الحفل، عرض الأوبريت المطور بعنوان “شكراً يا ملك”، من ألحان بندر سعد، وكلمات الشاعر عبد الله الشريف، بمشاركة عدد من الفنانين، منهم الفنان المكرم بالريادة خالد عبد الرحمن.
وتضمن الأوبريت ثلاث لوحات، الأولى تغنت بالوطن، والثانية تحدثت عن السعودي وسمعته ومبادئه، أما الثالثة فكانت مشاركة لحنيه من الشاعر نفسه ورسالة شكر إلى خادم الحرمين الشريفين.
يُذكر أن الحفل شهد وجود لاعبي الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، الذين شارك عددٌ منهم في تسليم جوائز الفائزين.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*